أمراض عامة

إن الامراض النفسية قد تتسبب في جرائم القتل! فلا تهمل البرمجة السليمة لطفلك

الامراض النفسية

الأمراض النفسية التي تنشأ في مرحلة الطفولة

المرض النفسي

نظرة عامة ..

البرمجة السلوكية في مرحلة الطفولة هي من اكثر ما يؤثر علينا في مرحلة النضوج، فأنا رجل أوجه حديثي إلى كل رجل و أب ، وليعلم كل رجل أن الذي لا تشغله ولادته ، تشغله وفاته . إني أقوم برحلة اكتشاف للحقائق عن نفسيي ، وعن النفوس الضائعة .. عن ذاتي ، وعن الذوات الضائعة . ورحلتي وايم الحق لها بدايات شاردة وتوقعات ذاهلة . ولا أزمع أن اتقصى الروح في رحلتي هذه تحقيقا للاتصال مع باطني الأعمق .. ولكني كغيري ، اندفع في درب الحياة محترقا مع المحترقين بنار الادمان عل العمل ، متكبدا المشقات ، مقاسيا من الشقاء ، كاتما في الوقت نفسه ما يعتريني من بلبلة ، مؤكدا ـ في خداع – ان الأمور ميسرة ، والحياة بجميلة ، والطريق معهد مثمد .

آلاف من الناس غادروا منازلهم وديارهم من أجل قضية .. شعروا بالرغبة – أو اجتاحتهم الرغبة في العثور عل شيء ، أو عل شخص يكملون به حياتهم ، سواء أكانوا حكياء من الشرق يتبعون نجيا ، أم رجالا يعتزلون في صحراء لاكتشاف المصير ، ومعرفة الحقيقة .

المريض النفسي

ولكنهم كلهم على غراري مالوا ، وانحرفوا ، وسقطوا ، وتاهوا عن القصد . . والبؤساء من المرضى والكسح أموا المزارات والاضرحة ، يحدوهم الأمل المجبول باليأس ، وينتظرون المعجزة ، ولا من معجزة .

ويبحث الناس في هذه الفيافي عن راحة النفس ، ، يطالعون كتب السيكولوجيا ، وجاولون أن يطبقوا ما فيها عل نفوسهم ، فلا يستفيدون ، لأنهم قرأوا ولم يفهموا ، أو طبقوا ولم يحسنوا . . وأخذ الانسان بعد الفشل هذا يبحث روحيا ، ولا بأس عليه ، فانها الاشارة الحسنة عل هدوء النفس والحلم .

الطبيب النفسي و علاقة بالمريض ..

ما أحمله كطبيب نفسبي هو التفاهم مع الذي يحتاج إلى المساعدة . . ولكنني اعتبر أني طبيب شاف ، بل طبيب يسهل وسائل العلاج .. فكل شخص أدرى بنفسه ، اختبرها ، وأحاط بعلتها، وأكره ما أكرهه أن يعول عل الناس ، وينسبوا إلى القوة والسحر . وليدرك كل رجل تشجني به واشجة أنه في غنى عني ، فأطلب إليه أن ينجز عملا ما في منزله ، ومن فوري أبدا فى التبعيد بين الزيارة والزيارة ، وبذلك أرغمه من حيث لا يشعر عل مساعدة نفسه .

أقرأ أيضا :   امراض الكبد والمرارة وقرحة المعدة

والرجل المريض النفس جب أن يفهم بأنه لا يحتاج إلى طبيب ، فا يتعلمه الانسان وحده لا يعلمه إياه انسان آخر . . يجب أن يتوقف هذا المريض عن توسله بالغير . . يجب أن يدرك بأنه «كيان» . ، ومتى نجح في هذه المحاولة يقتـطف الثيار ، ويتغير من حال إلى حال .

فلا تكن السجين والسجان أيها الرجل ، فالباب مقفل من الداخل ، ولكن المفتاح في حوزتك ، إنه الاعتاد عل النفس انه توليك جميع أمورك ، فلا أحد محب نفسك إلا نفسك ، ولا أحد يصفح عنك إلا أنت . لقد انعتقت ، وشعرت بعد انعتاقي من آفة الاعتاد بأني «جديد» .. بأنى حر طليق . . بأي أنمو وأقوى وما أكثر افتخاري !

تمخض عجيب . أصبحت أحب الحياة وأحب أبناء الحياة . وما برحت قابلا للنمو .. وإني الآن ـ وقد سخا الله علي وأنعم – أقوم برحلتي الطويلة التي لا تنتهي ، فأتأمل في المصائر ، وأخفف من شقاء مرضيى النفوس الذين هصرتهم الأحداث ، ومزقتهم الخطوب ، وخلفت منهم أشلاء ..

بنك الذاكرة

المرض النفسي

هو الكومبيوتر الحي . يولد الطفل فيبدأ بنك الذاكرة في تلقي الاشارات ، واختزان المعلومات . . يسجل الرسائل والصور ويسجل نغمة الكلمة ، وحاسة اللمس والذوق والشم .

انها برمجة الدماغ .. وتستمر هذه البرمجة ! لأن العقل الواعي يختزن ما يستلمه ويتلقاه . . تستمر استمرار الحياة ، ولا تتوقف إلا متى غابت شمس الحياه

وتأتي مواد البرمجة في أول الأمر من الاسره ، ثم من الأصدقاء أو الأعداء في المدرسة ، وكذلك من المعلمين ، ومن اللدات . . يضاف إلى هذا كله دفق غزير من المعلومات ، ترد من جهات كثيرة . . والجدير بالذكر ان رسالة فردة لا تقرر اتجاه حياة رجل .. لا تقرر الاتجاه إلا الرسالة المتكررة في أشكال وصور ، وفي إلحاح أيضا .

أقرأ أيضا :   هل السرطان مرض يهدد حياتك الى هذا الحد!؟

البرمجة العصبية للأطفال

ونحن طوال حياتنا نستمر في تلقي الرسائل المنهالة ، ونستمر في اتخاذ القرارات بصددها . . وهذا يجعلنا عرضة للتبدل والتغير . . للانحراف عن جادة وسلوك طريق . . للانثناء عن اتجاه والانطلاق في انجاه .

وتكون البرمجة أحيانا ماكرة خبيثة في مفعولها وما تخلفه من آثار .. يذكرون الطفل ـ في تعبير ـ بأن أخاه لامع متفوق ، فيدرك بغصة وألم أنه لن يحظى بالانتباه الذي يحظى به أخوه ، وانه لن ينال الحب الذي ناله أخوه . . فيشده ، ولا يحاول .

ويقول الأبوان : « لا ننتظر الكثير منك ! »

ويتكون في قلبه مبدأ ذاتي بأن أبويه لا يتوقعان الكثير منه ، فعبثا المحاولة ادن . . ويغيض الأمل ، فلا يتوقع هو الكثير من ذاته .. فالفكرة غرسها أبواه في صميم نفسه ، لفكرة برمجاه عليها . الكثير من الأطفال ينمون وفي نفوسهم اعتقاد راسخ بأنهم أصفار كبيرة ، بأنهم خاضعون للخوف .. بأنهم من الحثالة . هذه برمجتهم ، ومعها تكيفوا ، وبمقتضاها عاشوا .

تذكر شيئا من البرمجة التي خضعت لها أو أخضعت في صغرك :

أي رسالة تبلغت؟ أي رسائل تتعلق بالمواضيع التالية :

الحب المشروط والحب غير المشروط . ، نظرة اسرتك الى الأعمال .. إلى الاداء .. إلى العبث .. إلى الجد . ، إلى الجنس . ، إلى المودة .. إلى الألفة .. إلى التعبير عن المشاعر الانسانية . .

أنت مبرمج بعمق أكثر مما تظن … وتخاوفك الباكرة وتجاربـك المزعجة ، خلفت فيك آثارها ، واتخذت انت قرارا بصددها ، أو أكثر من قرار. فكرت أيضا.

بالعلاقات والاتصالات العائلية ، فلكل عائلة اتصالات معينة من طابع مستقل – ما كيف كان الشعور بالذنـب وأنت مع

بالتحدث فيه ، وما لا يسمح ..

المرض النفسي و الطفل

عائلتك ؟ كيف استغل هذا الشعور . والأسرة قادرة أيضا عل تطوير اسطورة عظمتها : و نحن أسرة واحدة موحدة

عظيمة .. فإياك وقول العكس .. هذا محرم ! إياك وإحداث البلبلة ! نحن أسرة مسالمة وللسلام ثمن !»

ولكن وحدة الأسرة تتغير من حال إلى حال .. أول هزة تصيب الأسرة تتمثل في مجيء الطفل الأول ، تليها هزة مع مجيء الثاني ، وهزة مع مجيء الثالث . ومع كل طفل جديد ينتاب الأسرة تبدل جديد في علاقاتها ـ الزوجة تصبح منشغلة بولادة الطفل الأول ، والزوج – الأب ـ يشعر بأنه منبوذ ، فيضاعف الجهود في عمله .

أقرأ أيضا :   رجيم سريع للبطن في أربع أيام فقط تعرف علية الآن!!

ومجيء الطفل الثاني حدث لا يرحب به الطفل الأول ، لأن عرشه يهتز بمجيء أخيه .

وتشمل برمجة الأسرة أيضا توزع الأدوار .. ويعيش الأولاد هذه الأدوار- حبيبة الأسرة .. مهرج الأسرة . . عقل الأسرة .. دمية الأسرة ..

الخاسر .. الرابح . . المطيع . . المتمرد . . العاق . . المنبوذ . . الضال .. المتدين .. الشبيح !! وتتناول البرمجة أيضا المستقبل الذي يختاره الابن ـ طبيب .. مهندس .. محام .. صيدلاني ! .

كان الابن في الماضي يقتدي بأبيه ، يصبح مزارعا ان كان الأب مزارعا .. وطبيبا ان كان الأب طبيبا . . يمشي مهرولا ان كان الأب يهرول .. ومبطئا ان كان الأب يبطىء ، ، واختلفت الحال اليوم عن الحال فى الأمس .. يتبادل الاثنان الحديث ـ في الماضي ـ يعـرف الابن كل أمرعن أبيه . ولكنها قلما يدور بينها حديث طويل الآن ، والابن لا يكاد يعرف شيئا !

أبي ذهب في الصباح ولا يؤوب إلا في الليل . . أبي أتى وتعشى ونام !

اعراض الامراض النفسية الخطيرة

ويأخذ الصغير في البحث عن قدوة . . عن رجل يحل مكان أبيه . ومسكين الصبي الذي لا يجد له المثل الأعل حتى بين رجال غير أبيه .. لأن أحدا لن يساعده خلت حياته من المثال فقد اهادي عل تخطي السنين ، وبلوغ طور الرجولة . ومتى والمرشد.. ويتعرض للنكسة متى غما ، ويتعرض للانعكاس ، فيميل إلى الرفض ، وإلى السلبية .. ويكون مرضه مرضا نفسانيا قاهرا ، عاتيا في تأثيره  ويقع الانحراف .. ينحرف المسلك ، وينغلق الخط السوي .. ويضاف الى ذلك شر آخر متمثل في الانحراف الجنسي ، والـوحشية الجنسية ، والنزوع الى تعذيب الغـير من أجل الشهوة ، أو اشباعا للشهوة .. وتستمتع نفسه بهذا التنكيل ..

انها العقد النفسية النابعة من البرمجة الخاطئة .. تراكمت ونجمعت نتيجمة الحرمان .. وربما نتيجمة الكبت الجزئي أو الكل .. من هذا تنبع التصرفات اللاواعية ، ويكون الوبال والوخامة وسوء العاقبة .. ويكون الشقاء القسيم الوحيد المحتم ..

السابق
خمس من الخضراوات لا غنى عنها لمريض السكر .. تعرف عليها واكسب صحتك
التالي
أكثر 3 أوضاع جنسية مناسبة لمن يعانون من سرعة القذف تعرف عليها