أمراض عامة

ما هي أمراض القلب الأكثر شيوعا؟

انسجة القلب وأنسجة أوعية الدم المساعدة للقلب ، هي كسواها من أجزاء الجسم متعرضة لعامل المرض ، وللجراثيم التي تغزوها لتحدث الالتهاب . وإذا تركت المواقع المغزوة دون علاج فإنا تسبب العطب ، وتنتج العجز أو تنتهي بالمرء إلى الموت ." والمتعضيات الغازية كثيرة ، منها المكورات العنقودية ، والمكورات العقدية ، والجراثيم والفيروسات التي تسبب امراض الحصبة ، والانفلونزا، والنكاف ، والسفلس ( الذي نحدثه اللولبيات) . التهاب الشغاف : أي التهاب صيام القلب . قد يبدأ في مكان آخر من الجسم ويحمل إلى القلب . أو قد يبدأ في القلب بسبب غزو الجراثيم له ، ويبدأ النوع الأخير عل الارجح في صيام أعطبته نوبات الحمى الروماتزمية ، أو داء قلبـي خلقي . قبل اكتشاف البنسلين كان الالتهاب قتالا لا يسلم منه أكثر من اثنين بالمثة . وأعراضه ارتفاع الحرارة ، وقشعريرة ، وضعف، وفقد الشهية ، والوهن المفرط . وظهور البقع الحمراء على الجلد ، والأغشية المخاطية . واللغط القلبي يتغير متى تأثر الصمام ، ولا يستبعد انطلاق الجلط الدموية لتستقر في الدماغ أو الأوعية في أجزاء اخرى من الجسم، والعلاج يتطلب كميات كبيرة من المضادات الحيوية بأسرع ما يمكن . وهنا أيضا نقول ان الوقاية خير من العلاج ، وأولئك المصابون بأمراض القلب الخلقية. ماء ينبغي حمايتهم من أى التهاب ، وبجرع كافية من المضادات الحيوية . ومتى أصيب صيام القلب بالعطب الشديد في غياب العلاج الفعال الباكر ، تصبح العملية الجراحية امرا محيا لاستبدال الصمام . التهاب التأمور : سببه كسابقه في البحث الجراثيم أو الفيروسات ، ولكن الالتهاب يكون في التأمورـ الجراب الغشائي المغلف للقلب . والاعراض حرارة مرتفعة قليلا ، وشعور بالضعف العام . ويسمع الطبيب صوت احتكاك صادر عن احتكاك الأغشية بعضها بالبعض الآخر في أثناء التنفس . واذا كان الالتهاب بسبب الجراثيم ، فالمضادات الحيوية تكون فعالة وشافية . ولكن متى كان الالتهاب بسبب الفيروسات ، فليس هناك عقارشاف.غير ان جهاز المناعة في الجسم يقاوم الالتهاب ويقضي عليه في غضون اسبوعين أو ثلاثة أسابيع ، ويشفى المريض شفاء تاما . التهاب التأمور المضيق تسمك التأمور وفقد ليونته مانعا بذلك تمدد القلب وهو التهاب مزمن يقع متى في داخله ، والسبب في أكثر الاصابات مجهول ، ولكنه قد يعود إلى التهابات جرثومية أو فيروسية ، أو إلى اصابة بالدرن . والرجال الذين يصابون بهذا المرض ثلاثة أضعاف النساء اللواتي يصبن. . يتعرقل دفق الدم، وتنتفخ عروق الرقبةوشرايينها، وثمة أعراض أخرى هي تجمع السوائل في الرجلين وتضخم الكبد، وتقل شهية المريض ، وينخفض وزنه . والعلاج يتحقق بالجراحة . ولكن هذه الجراحة لا تتم إلا متى توفرت الاوائل والوسائل المتيحة للاختصاصي القيام بالدراسة الدقيقة الشاملة ، تقديرا للحالة ، وعزلها عن أمراض اخرى لهسا نفس الاشارات والاعراض . التهاب عضلة القلب الحاد : سببه الجراثيم أو الفيروسات أو سوى ذلك من المتعضيات المجهرية التي تنتقل الى القلب من أجزاء الجسم الأخرى. وقد تتسبب الحمى الروماتزمية عن هذا الالتهاب ، واعراضه تضخم القلب ، والخفقان ، والتنفس الثقيل ، والحمى ، والتبدل في اصوات القلب . ويفرض على المريض ملازمة الفراش في أثناء المراحل الحرجة . كما يعطى المريض ما يصفه الطبيب من مضادات حيوية . ويشفى معظم المصابين ويستعيدون نشاطهم . الحمى الروماتزمية تستحق التوقف عندها لما تحدثه من دمار في القلب . تبدأ بحلق ملتهب متوجع ، وتكون اعراضها ماثلة لأعراض اي التهاب.. ولا يمكن استثناء احد من وجع الحلق ، فهو يصيب الاغلبية العظمى ، خاصة الاطفال والصغار . فهي التهابات تدوم فترة صغيرة يشفى بعدها المصاب . ولكن نوعا واحدا من الجراثيم سمه المكورة السبحية مسئول عن الحمى الروماتزمية التي قد تتبع الالتهاب بعد سابيع ، مصحوبة بالتهاب الركبة ، والرسغ ، والمرفق ، أو سواه من مفاصل الجسم . ربما تكون هذه الاعراض خفيفة تزول دون ان يشعر بوجودها احد ، أو توصف « بألام النمو». والاثر الخطر الذي تخلفه لا يكون في المفاصل ، بل في صمامات القلب . ولا تحدث الهجمة الأولى تدميرا يذكر احيانا ، ولكن النوبات المتلاحقة تتكرر الصغير بعطب شديد . وهذا السبب يجب ان يرى الطبيب كل حالة من حالات التهاب الحلق . فهو متى تعرف عل المكورة السبحية يعمد إلى معالجة المريض بالمضادات الحيوية ليقتل بها المتعضيات المجهرية قبل تدميرها للقلب . ولكن العقاقير تفقد فعاليتها اذا ما دخلت عملية التدمير طورامتقدما، في أكثر الصغار يكون العطب في الصيام صغيرا ، فيعيش الواحد منهم حياة عادية طبيعية رغم التلف المحدث . ولكن متى كبر العطب وعرقل العملية الـطبيعية ، فقد تكون الجراحة القلبية واستبدال الصيام الاسلوب المنقذ الوحيد . ضغط الدم العالي سقوط القلب أو قصوره قد ينجم عن الضغط المرتفع . فعندما يبقى ضغط الدم مرتفعا تسمى الحالة فرط ضغط الـدم . عادة الضغط ينخفض قليلا فى أثناء ويرتفع متى قمنا بنشاط بدني ، أو متى اثارنا النوم ، أو متى استرحنا واسترخينا أو أخافنا أمر . فى هذه الحالة يخفق القلب بصورة اسرع ، فيرتفع ضغط الدم وهذا من شأنه ان يزيد من الضغط على جدران الشرايين . والكثير من الامراض تسبب ضغط الدم . ولكن بغض النظر عن السبب ، ففي الوسع التحكم به بوساطة من العقاقير والأدوية . ولكون الضغط لا يظهر لاعراض ، فيجدر بالجميع ان يفحصوا ضغطهم من وفت لآخر، وبنوع خاص القلب .. الكهول والمسنون المتعرضون اكثر من سواهم للسكتة ومرض القلب .. فرط ضغط الدم يقتل المضاعفات المترافقة أو التابعة لمرط صغط الدم تمثل النسبة الكبرى من حالات الوفاة . ومها قالوا وقلنا فالناس لا تسمع ولا تستجيب .. وليتهم يسمعون ويستجيبون ، ليت كل رجل يخضع نفسه للفحوص الدورية . . و يعمد مرارا و تكرارا في السنة الى قياس ضغطه ، بمثل هذه المواظبة ينجو الملايين ، ومن دونها يموت القسم الاكبر من هذه الملايين . آلة متفوقة ، عجيبة التركيب ، عجيبة الاداء ، هي آلة جسمنا ، ومع ذلك فنحن لا نعيرها الاهتام الكافي . . نحن نستخف بها ، نحن نستهين . . ولا نبالي إلا متى دق نافوس الخطر . وقد يكون الامل عند ذلك قد تقلص .. وقد نكون قد أشفينا . والرجل متى نجاوز الثلاثين يصبح عرضة لتغيرات كثيرة في دمه و أوعية دمه . .، ومزودات قلبه . لأن الرجل بحكم سعيه تنتابه من المشاعر في قلبه وآلات قلبه والاحاسيس ما يتعبها فيشدها تارة ويرخيها طورا . الرجل يجاهد ، والجهاد جلاد ، والجلاد حرب عوان تشنها الاوضاع المعيشية عل القلب والدم . ويجب ان يدخل الرجل في حسابه ضغط الدم ، وارتفاع ضغط الدم ، وإلا لما كان عاقلا رشيدا ، ولما كان عادلا مقسطا. . وإلا لظلم قلبه ودمه وكشف للموت عن مواطن الضعف .

ما هي أمراض القلب الأكثر شيوعا ؟

ما هي أمراض القلب و الاوعية الدموية

نظرة عامة ..

قبل الحديث عن أمراض القلب لا بد ان نفهم ان القلب وأنسجتة أوعية الدم المساعدة للقلب ، هي كسواها من أجزاء الجسم متعرضة لعامل المرض ، وللجراثيم التي تغزوها لتحدث الالتهاب . وإذا تركت المواقع المغزوة دون علاج فإنا تسبب العطب ، وتنتج العجز أو تنتهي بالمرء إلى الموت .” والمتعضيات الغازية كثيرة ، منها المكورات العنقودية ، والمكورات العقدية ، والجراثيم والفيروسات التي تسبب امراض الحصبة ، والانفلونزا،  والنكاف ، والسفلس ( الذي نحدثه اللولبيات) .

ما هي أمراض عضلة القلب ؟

الحمى الروماتيزمية

التهاب الشغاف :

أي التهاب صيام القلب . قد يبدأ في مكان آخر من الجسم  ويحمل إلى القلب . أو قد يبدأ في القلب بسبب غزو الجراثيم له ، ويبدأ النوع الأخير عل الارجح في صيام أعطبته نوبات الحمى الروماتزمية ، أو داء قلبـي خلقي . قبل اكتشاف البنسلين كان الالتهاب قتالا لا يسلم منه أكثر من اثنين بالمثة . وأعراضه ارتفاع الحرارة ، وقشعريرة ، وضعف، وفقد الشهية ، والوهن المفرط .

وظهور البقع الحمراء على الجلد ، والأغشية المخاطية . واللغط القلبي يتغير متى تأثر الصمام ، ولا يستبعد انطلاق الجلط الدموية لتستقر في الدماغ أو الأوعية في أجزاء اخرى من الجسم، والعلاج يتطلب كميات كبيرة من المضادات الحيوية بأسرع ما يمكن . وهنا أيضا نقول ان الوقاية خير من العلاج  ، وأولئك المصابون بأمراض القلب الخلقية. ماء ينبغي حمايتهم من أى التهاب ، وبجرع كافية من المضادات الحيوية .

أقرأ أيضا :   مرض ارتفاع ضغط الدم بين الاسباب و الاعراض و العلاج

ومتى أصيب صيام القلب بالعطب الشديد في غياب العلاج الفعال الباكر ، تصبح العملية الجراحية امرا محيا لاستبدال الصمام ..

روماتيزم القلب

التهاب التأمور :

سببه كسابقه في البحث الجراثيم أو الفيروسات ، ولكن الالتهاب يكون في التأمورـ الجراب الغشائي المغلف للقلب . والاعراض حرارة مرتفعة قليلا ، وشعور بالضعف العام . ويسمع الطبيب صوت احتكاك صادر عن  احتكاك الأغشية بعضها بالبعض الآخر في أثناء التنفس . واذا كان الالتهاب بسبب الجراثيم ، فالمضادات الحيوية تكون فعالة وشافية . ولكن متى كان الالتهاب بسبب الفيروسات ، فليس هناك عقارشاف.غير ان جهاز المناعة في الجسم يقاوم الالتهاب ويقضي عليه في غضون اسبوعين أو ثلاثة أسابيع ، ويشفى المريض شفاء تاما .

التهاب التأمور المضيق ..

تسمك التأمور وفقد ليونته مانعا بذلك تمدد القلب وهو التهاب مزمن يقع متى في داخله ، والسبب في أكثر الاصابات مجهول ، ولكنه قد يعود إلى التهابات جرثومية أو فيروسية ، أو إلى اصابة بالدرن . والرجال الذين يصابون بهذا المرض ثلاثة أضعاف النساء اللواتي يصبن. . يتعرقل دفق الدم، وتنتفخ عروق الرقبةوشرايينها، وثمة أعراض أخرى هي تجمع السوائل في الرجلين وتضخم الكبد، وتقل شهية المريض ، وينخفض وزنه . والعلاج يتحقق بالجراحة . ولكن هذه الجراحة لا تتم إلا متى توفرت الاوائل والوسائل المتيحة للاختصاصي القيام بالدراسة الدقيقة الشاملة ، تقديرا للحالة ، وعزلها عن أمراض اخرى لهسا نفس الاشارات والاعراض .

التهاب عضلة القلب الحاد :

سببه الجراثيم أو الفيروسات أو سوى ذلك من المتعضيات المجهرية التي تنتقل الى القلب من أجزاء الجسم الأخرى. وقد تتسبب الحمى الروماتزمية عن هذا الالتهاب ، واعراضه تضخم القلب ، والخفقان ، والتنفس الثقيل ، والحمى ، والتبدل في اصوات القلب . ويفرض على المريض ملازمة الفراش في أثناء المراحل الحرجة . كما يعطى المريض ما يصفه الطبيب من مضادات حيوية . ويشفى معظم المصابين ويستعيدون نشاطهم .

أقرأ أيضا :   يا من تطلب الكمال .. ان الكمالية هي الموت بالبطيئ!

التهاب القلب

الحمى الروماتزمية أو روماتيزم القلب ..

تستحق التوقف عندها لما تحدثه من دمار في القلب . تبدأ بحلق ملتهب متوجع ، وتكون اعراضها ماثلة لأعراض اي التهاب .. ولا يمكن استثناء احد من وجع الحلق ، فهو يصيب الاغلبية العظمى ، خاصة الاطفال والصغار . فهي التهابات تدوم فترة صغيرة يشفى بعدها المصاب ،ولكن نوعا واحدا من الجراثيم سمه المكورة السبحية مسئول عن الحمى الروماتزمية التي قد تتبع الالتهاب بعد سابيع ، مصحوبة بالتهاب الركبة ، والرسغ ، والمرفق ، أو سواه من مفاصل الجسم . ربما تكون هذه الاعراض خفيفة تزول دون ان يشعر بوجودها احد ، أو توصف « بألام النمو». والاثر الخطر الذي تخلفه لا يكون في المفاصل ، بل في صمامات القلب .

ولا تحدث الهجمة الأولى تدميرا يذكر احيانا ، ولكن النوبات المتلاحقة تتكرر الصغير بعطب شديد . وهذا السبب يجب ان يرى الطبيب كل حالة من حالات التهاب الحلق . فهو متى تعرف عل المكورة السبحية يعمد إلى معالجة المريض بالمضادات الحيوية ليقتل بها المتعضيات المجهرية قبل تدميرها للقلب . ولكن العقاقير تفقد فعاليتها اذا ما دخلت عملية التدمير طورامتقدما، في أكثر الصغار يكون العطب في الصيام صغيرا ، فيعيش الواحد منهم حياة عادية طبيعية رغم التلف المحدث . ولكن متى كبر العطب وعرقل العملية الـطبيعية ، فقد تكون الجراحة القلبية واستبدال الصيام الاسلوب المنقذ الوحيد .

ضغط الدم العالي ..

سقوط القلب أو قصوره قد ينجم عن الضغط المرتفع . فعندما يبقى ضغط الدم مرتفعا تسمى الحالة فرط ضغط الـدم . عادة الضغط ينخفض قليلا فى أثناء ويرتفع متى قمنا بنشاط بدني ، أو متى اثارنا النوم ، أو متى استرحنا واسترخينا  أو أخافنا أمر . فى هذه الحالة يخفق القلب بصورة اسرع ، فيرتفع ضغط الدم وهذا من شأنه ان يزيد من الضغط على جدران الشرايين .

أقرأ أيضا :   ارتفاع ضغط الدم في الجسم

والكثير من الامراض تسبب ضغط الدم . ولكن بغض النظر عن السبب ، ففي الوسع التحكم به بوساطة من العقاقير والأدوية . ولكون الضغط لا يظهر لاعراض ، فيجدر بالجميع ان يفحصوا ضغطهم من وفت لآخر، وبنوع خاص القلب .. الكهول والمسنون المتعرضون اكثر من سواهم للسكتة ومرض القلب ..

زيادة ضغط الدم

فرط ضغط الدم قد يقتل ..

المضاعفات المترافقة أو التابعة لمرط صغط الدم تمثل النسبة الكبرى من حالات الوفاة . ومها قالوا وقلنا فالناس لا تسمع ولا تستجيب .. وليتهم  يسمعون ويستجيبون ، ليت كل رجل يخضع نفسه للفحوص الدورية . . و يعمد مرارا و تكرارا في السنة الى قياس ضغطه ، بمثل هذه المواظبة ينجو الملايين ، ومن دونها يموت القسم الاكبر من هذه الملايين .

آلة متفوقة ، عجيبة التركيب ، عجيبة الاداء ، هي آلة جسمنا ، ومع ذلك فنحن لا نعيرها الاهتام الكافي . . نحن نستخف بها ، نحن نستهين . . ولا نبالي إلا متى دق نافوس الخطر . وقد يكون الامل عند ذلك قد تقلص .. وقد نكون قد أشفينا .

الوقاية من ضغط الدم المرتفع؟

والرجل متى نجاوز الثلاثين يصبح عرضة لتغيرات كثيرة في دمه و أوعية دمه . .، ومزودات قلبه . لأن الرجل بحكم سعيه تنتابه من المشاعر في قلبه وآلات قلبه والاحاسيس ما يتعبها فيشدها تارة ويرخيها طورا . الرجل يجاهد ، والجهاد  جلاد ، والجلاد حرب عوان تشنها الاوضاع المعيشية عل القلب والدم . ويجب ان يدخل الرجل في حسابه ضغط الدم ، وارتفاع ضغط الدم ، وإلا لما كان عاقلا رشيدا ، ولما كان عادلا مقسطا. . وإلا لظلم قلبه ودمه وكشف للموت عن مواطن الضعف في قلبه و لكن بعد فوات الاوان .

السابق
ما هي أهم أمراض القلب؟
التالي
ارتفاع ضغط الدم في الجسم